الأحد، 20 مارس، 2011

توقع زيادة صادرات ماليزيا من مصادر الطاقة ومواد البناء إلى اليابان



يرجح أن تستفيد ماليزيا من حاجة اليابان إلى استبدال مقدرات طاقتها النووية الضائعة وجهود إعادة البناء وتعرض البلاد مؤخرا إلى كارثة الزلزال وإعصار التسونامي.


وفي بحث ذي صلة بالموضوع، جاء فيه أنه نتيجة لإهدار الطاقة النووية في مفاعلات اليابان، فإن طلب البلاد على البترول والغاز الطبيعي المسال يتوقع أن يرتفع بنسبة 4.3 في المئة و 5.2 في المئة على التوالي مقارنة بمستويات 2010

وأضاف البحث أن مصادر الوقود المعدني، إحدى الصادرات الماليزية الأساسية، مرشحة للاستفادة من حاجة اليابان لتعويض سعة الطاقة النووية الضائعة.

بموازاة ذلك، تقف ماليزيا أيضا في وضعية جيدة لاغتنام الطلب الذي سيتزايد على مواد البناء مثل الأخشاب والصلب، والتي ستطلقها جهود إعادة الإعمار.

ولاحظ البحث أن الكارثة بتأثيرها على ثروات اليابانيين ستفضي إلى الإضرار بالإيرادات وفرص الإنفاق على الأجازات والعطل السياحية.

غير أنه لفت إلى أن عدد السياح اليابانيين يشكل 1.7 في المئة فقط من مجموع الزائرين، ولذلك فإن تأثير ذلك على قطاع السياحة الماليزية سيكون محدود.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : وكالة الأنباء الماليزية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق